PASSAGE À NIVEAU NON GARDÉS : ATTENTION CONDUCTEURS DE VÉHICULES! UN PEU DE PATIENCE VOUS N'EN MOURREZ PAS       -       UN TRAIN PEUT CACHER UN AUTRE       -       LA PRIORITÉ EST AUX TRAINS       -       LE RESPECT DU CODE DE LA ROUTE ET DE LA SIGNALISATION EST VITAL
(1 Vote)

بعد الاطلاع على جريدة "الشروق اليومي" الصادرة يوم 28 أوت 2018، ورد نشر لمقال تحت عنوان " فتح خط السكة الحديدية بين الجزائر وتونس مؤجل الى اشعار آخر" للصحفي "سعيد باتول"، فإن الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية تكذب بشدة ما جاء في هذا المقال نافية أن يكون السيد المدير العام قد أدلى بأي تصريح لهذه الجريدة حول وضع في الخدمة لقطار يربط بين الجزائر وتونس.

ومثلما تم التصريح به عدة مرات، تؤكد الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية أن أسباب تقنية محضة حالت دون ان يتم بعث هذا الخط.

وقد تم ارسال هذا التكذيب لجريدة الشروق اليومي عملا بحق الرد الذي يكفله القانون.

وللعلم فإن من أولويات الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية في الوقت الحالي هو تحسين الخدمة على مستوى الخطوط الكبرى والجهوية من خلال تدعيمها بقطارات جديدة تضمن الراحة والرفاه للمسافرين على غرار الخطوط الرابطة بين الجزائر/وهران، الجزائر/باتنة، الجزائر/قسنطينة، الجزائر/عنابة، وهران/بشار، وهران/سعيدة،  قسنطينة/تقرت.

Lu 2028 fois Dernière modification le mardi, 04 septembre 2018 11:45